طباعة
الزيارات: 1652

قسم الحضارة الإسلامية

فرقة العمران و الاقتصاد والمجتمع

        

      تندرج هذه الفرقة ضمن فرق قسم الحضارة الإسلامية، وتُعنى بالبحث في المسائل والمواضيع المتعلقة بالجانب العمراني والاقتصادي والاجتماعي، يُضاف إليها دراسة قانونية تبحث في الجانب القانوني لهذه المواضيع، ولدراسة هذه الأبعاد الأربعة للفرقة تم تقسيمها إلى أربعة فروع متخصصة، كالتالي:

       

فرع دراسات اجتماعية نفسية:

      نظرا لكوننا نعيش في مجتمع شهد و يشهد دينامية اجتماعية و سياسية و اقتصادية، مما يستلزم منا كباحثين في العلوم الاجتماعية البحث و الاستقصاء للوقوف على المشكلات النفسية الاجتماعية، و ذلك من خلال تحقيق الأهداف التالية:

 

مشروع البحث: المناخ الأسري و المتغيرات الاجتماعية و الاقتصادية و السيكولوجية

أعضاء الفرقة:

د. توفيق برغوثي

أ. سمية سعال

أ. سميرة مراح

     

فرع دراسات اقتصادية:

        يهتم هذا الفرع بتطوير البحث في الاقتصاد و التمويل  الاسلامي من خلال ترسيخ مكانة مركز البحث في ميدان الاقتصــــاد الاسلامي بهدف الإسهـــــام بفاعلية في بناء الفكر الاقتصـــادي الإسلامي العالمي بما يحقق الرفــــاهية والعــــــــدالة الاجتماعية، وذلك بتهيئة مناخ علمي نشط تتكاثف فيه موارد المركز لتحقيق مستوى علمي رائد و تكوين أجيال رائدة في الاقتصاد الإسلامي.

 

مشروع البحث: تطوير البحث في الاقتصاد والتمويل الإسلامي

 وذلك من خلال البحث في المحاور التالية:

 

أعضاء الفرقة:

أ. فاطمة الزهراء سبع

      

فرع دراسات قانونية:

     يعمل هذا الفرع بالبحث والدراسة والتحليل في المسائل المتعلقة بالفرد باعتباره المكون الأساسي للمجتمع  وعنصرا من عناصر الحضارة ورُقيِّها، وللنهوض بالمجتمع وتطوره لابد من مراعات حقوق الفرد وحرياته الأساسية التي عرفت  انتهاكات صارخة في العقود الأخيرة، مما أثر سلبِا على نماء المجتمعات ومسايرتها للركب الحضاري، خاصة المجتمعات العربية، في ظل التطور التكنولوجي والعلمي والانتشار الواسع لوسائل الإعلام المختلفة.

     لهذا يهدف هذا الفرع إلى دراسة ما يلي:

 

أعضاء الفرقة:

أ. شلباك سليمان

      

فرع الدين والمجتمع:

      يهتم هذا الفرع بمعالجة الظواهر الدينية من منظور سوسيولوجي، فعلى الرغم من تطور علم الاجتماع وتأثره بتيارات الحداثة وما بعد الحداثة، إلاّ أن إشكالات الظاهرة الدينية لازالت تظهر باستمرار، لذا لابد من دراسة  الواقع الديني بالشكل الذي أصبح عليه اليوم، وذلك بالاعتماد على مناهج وطرق علمية دقيقة وموضوعية، بهدف إعادة النظر في طبيعة تشكل الهوية الحضارية للمجتمع العربي الإسلامي ومختلف مكوِّناتها.

 

مشاريع البحث المستقبلية:

 

أعضاء الفرقة:

أ. أم الخير شتاتحة

أ. السعيد جقيدل